شنت الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين ببريدة (تدارك) ليلة أمس ١٤٤٤.١.١١ برنامج سمو أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز (حماية جيل) في قاعة فندق شارز ببريدة،بحضور نائب مدير مركز التنمية الاجتماعية ببريدة وجمع غفير من الوجهاء والإعلاميين.وثمن نائب رئيس مجلس إدارة الجمعيةالدكتور إبراهيم الضبيب حرص أمير المنطقة على كل مامن شأنه وقاية الشباب وحماية الأجيال الواعدة من العادات والسلوكيات الخارجة عن ديننا ومنظومة أعارفنا وتقاليدنا الراسخة.وشكر الضبيب كل المساهمات والشراكات التي ستسهم في إنجاح البرنامج على أكمل وجه وعلى رأسها الجمعية السعودية للوقاية من السموم، الشريك الأكبر في هذا البرنامج،موضحا أن الجمعيات المماثلة في محافظات المنطقة وهي جمعية أمان بعنيزة وصفاء في الرس وحياة في البدائع ستقاسمنا العمل لإنجاح البرنامج بإذن الله.وأفاد مدير جمعية سموم الأستاذ خالد القرعاوي أن شراكة الجمعية مع شقيقتها تدارك يأتي إيمانا بخطر سموم التدخين الداهم وتأثيره الخطير  بكافة أشكاله ومسمياته سواء أكان شيشة أو سيجارة تقليدية أو إلكترونية أو ماكان منه غير مدخن كالسويكة والشمة وغيرها.وتستمر هذه المبادرة لمدة عام كامل مستهدفة كافة محافظات المنطقة من خلال برامج وندوات ولقاءات ومعارض في الجهات والمنشآت الحكومية والتجارية، وضخ إعلامي توعوي وتثقيفي يهدف قبل كل شيء إلى توعية القدوات من آباء ومشاهير إلى أهمية التزامهم بالمبادئ والأخلاق الحسنة، والابتعاد والتواري التام عن سفاسف الأمور وتعاطي التدخين خاصة أمام مرأى الآخرين والصغار على وجه التحديد تطبيقا لنبراس النبوة (إذا بليتم فاستتروا).

15 / 8 / 2022 م

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.